الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
اللهم صلي على محمد وال محمد نرحب بالاخوة الاعضاء والزائرين والعاملين في المنتدى نتمنى لكم امتع الاوقات وننبه اي شئ يتم تنزيله في المنتدى مخالف للشريعة الاسلامية سوف يتم حذفه مع شكر وتقدير الادارة منتديات عراق الحسين الاسلامية
اللهم صلي على محمد وال محمد منتديات عراق الحسين الاسلامية اهلاوسهلاومرحبا سجل ونزل وحمل بسرعة لاتفوتك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الترامادول والعلاقة الزوجية بين الرجل والمرأة
الثلاثاء يناير 14, 2014 3:25 am من طرف سارة سعد

» خط الفقهاء حسين الاكرف
الأربعاء سبتمبر 19, 2012 4:24 pm من طرف Admin

» خطاب المرحلة (277)... تحديات الشعائر الحسينية في الماضي والحاضر
السبت أغسطس 04, 2012 1:53 pm من طرف Admin

» المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي (دام ظله) يدعو البرلمانيين إلى مراجعة قانون الانتخابات خصوصا ما يتعلق بتوزيع المقاعد المتبقية
السبت أغسطس 04, 2012 1:48 pm من طرف Admin

» بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة للتدخين ..
السبت أغسطس 04, 2012 1:46 pm من طرف Admin

» المرجع اليعقوبي يلقي كلمة في ملتقى جامعة الزهراء (عليها السلام) للعلوم الدينية
السبت أغسطس 04, 2012 1:43 pm من طرف Admin

» توجيهات تتعلّق بالزيارات والمناسبات الدينية
السبت أغسطس 04, 2012 1:41 pm من طرف Admin

» هذا جواب الشيخ الفياض حول قضية الاستفتاء الذي نشر بان سماحة الشيخ الولي ليس بمجتهد
الإثنين فبراير 13, 2012 11:45 am من طرف Admin

» حبتي اليكم هذه الفتوى التي اثارت استغرابي من السيد الحائؤي بخصوص السيد فضل الله ( قدس)
الإثنين فبراير 13, 2012 11:42 am من طرف Admin

» كتاب ادعية ومناجاة بصوت الحاج ميثم التمار ويحتوي على :
الجمعة فبراير 10, 2012 7:47 am من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
منتديات عراق الحسين
نوفمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة للتدخين ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 135
تاريخ التسجيل : 28/09/2009
العمر : 24
الموقع : http://hosainiraq.openu2.com

مُساهمةموضوع: بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة للتدخين ..    السبت أغسطس 04, 2012 1:46 pm

بسمه تعالى

بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة للتدخين .. المرجع اليعقوبي يدعو الجهات الدينية والمؤسسات النافذة الى اتخاذ التشريعات الكفيلة بالحد من التدخين .

جدد سماحة المرجع الديني الشيخ محمد اليعقوبي – مد ظله – دعوته لترك التدخين واتخاذ ما يمكن من التدابير لمكافحته و الحد من تاثيره .

جاء ذلك في كلمته الموسومة بـ ( أما آن لنا ان نترك التدخين ) والتي القاها بجمع من المؤمنين بمكتبه في النجف الاشرف بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التدخين .

وتطرق سماحته الى قضية مهمة ومشكلة كبيرة تعاني منها البشرية وهي انها تعيد نفسها الى البلاءات المادية و المعنوية التي استنقذها منها الله تبارك وتعالى .

وقال سماحته : توجد حقيقة اجتماعية مؤسفة في حياة البشرية وهي أن كلما أنقذهم الله تعالى من بلاء معنوي أو مادي أعادوا أنفسهم إلى مثله أو أسوأ منه مثلا كانوا يعيشون جاهلية مليئة بالظلم والفساد والقتل والانحطاط فأنقذهم الله تعالى بالإسلام وبرسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) لكنهم ما لبثوا أن انقلبوا على الأعقاب بعد وفاته (صلى الله عليه وآله وسلم) ثم عادوا إلى جاهليتهم الأولى.

وأشار سماحته الى الاضرار الاخرى - فضلا عن الاضرار الصحية المتعارفة - التي تنتج عن التدخين وتؤثر على صحة الفرد و المجتمع كهدر الاموال الضخمة وتلويث البيئة ونفقات العلاج من اثار الادمان عليها وغيرها من الاضرار الاجتماعية و الاخلاقية .

حيث قال : وإذا انتقلنا إلى الأضرار الأخرى كهدر الأموال الضخمة على نفس العملية أو تداعياتها كتلوث البيئة أو نفقات العلاج من آثارها والإدمان عليها أو المشاكل الناتجة بسببها أو تكاليف تصنيعها وغيرها كثير.

وللتدخين أضرار اجتماعية حيث ينظر كثيرون إلى هذه الحالة باشمئزاز وينفرون من صاحبها، وقد سمعنا كثيرين ممن يريد الزواج أنه يشترط على الطرف الآخر أن لا يكون مدخنا.

ولا نغفل عن النقص الأخلاقي، لأن التدخين يوجب الاعتياد والإدمان والخضوع للعادة والاستجابة لمتطلباتها منقصة أخلاقية، خصوصا إذا تحولت إلى قوة ضاغطة لا يستطيع أن يتحرر منها، وقد ذكرنا في حديث سابق شرحنا فيه قول الإمام الحسن العسكري (عليه السلام): (ما أقبح المؤمن أن تكون له رغبة تذله) قضية واقعية كانت فيها عادة التدخين سببا لإعدام واعتقال العشرات من المؤمنين.

وبعد كل هذا يحق لنا أن نسأل المدخنين (حتى متى التدخين)([1])، ولعله يجوز لي أن أتلو بعضا من هذه الآية الشريفة التي نزلت في غيرهم لكنها تجري بمستوى من المستويات على هذه الحالة وغيرها (أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ...) (الحديد/16).

كما فصّل سماحته الاجابة عن سؤال محتمل الورود مفاده ما السبب عدم وجود نص فتوائي صريح للفقهاء (اعلى الله مقامهم ) يحرم التدخين .

لافتاً الى عناوين اخرى التي تتضمن حكم التدخين والتي لم ترد بالعنوان الاولي لعدم موضوعه في زمان صدور النص .

اذ قال : فحكم التدخين وإن لم يرد بالشكل الأول لعدم وجود موضوعه في زمان صدور النصوص، إلاّ أنّه قد يدخل في بعض العناوين الأخرى، فقد أعطينا فكرة عن: ضرره على المدخّن نفسه من جهات عديدة، وقد عرفنا ان ضرره أكثر من كثير من الأمراض الفتّاكة حتى الايدز، ففي الإحصائيات الدولية أنّ الذين ماتوا بمرض الايدز منذ ظهوره عام 1981 إلى عام 1992 أي في أكثر من عشر سنوات أقل من الذين يموتون بسبب استعمال التبغ في سنة واحدة.

1- ضرره على الآخرين وهو محرّم.

2- تبذير الأموال، وقد قال تعالى: (إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُواْ إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ) (الإسراء/27)، والإسراف في إنفاقها بغير وجهٍ معقول، والله تعالى (لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ) (الأنعام/141).

فالفقهاء إذن يضعون هذه الحقائق أمام الإنسان ويوكلون التطبيق إليه في هذا المورد وفي كل قضية لم ترد بعنوانها الخاص في النصوص الشرعية، خصوصاً وان الناس يختلفون فيما بينهم في قابلياتهم وأحوالهم.

كما حث سماحته كل صناع الرأي والثقافة المجتمعية كعلماء الدين والخطباء والمفكرين والمؤسسات الصحية و الاعلامية على العمل وبمختلف الوسائل المتاحة والمؤثرة لتوعية المجتمع من خطورة هذه الآفة والاثار المترتبة عليها .

وعَّد سماحته وعي المشكلة و الالتفات ببصيرة ومعرفة الى اثارها هي المرحلة الاولى في طريق المكافحة و العلاج ..

وفي نهاية كلمته ذكَّر سماحته بقرب حلول شهر رمضان المبارك الذي يعد فرصة كبيرة للامتناع عن التدخين لما فيه من الالطاف الخاصة التي تزيد من عزم المؤمن وقوة ارادته في مواجهة رغبات النفس والتغلب عليها ..

كما دعا سماحته المؤسسة الدينية والمؤسسات التنفيذية و التشريعية الى اتخاذ التشريعات الكفيلة بالحد من التدخين .

بقوله : ونحن مقبلون على شهر رمضان المبارك فليغتنم المدخنون فرصة الامتناع عن التدخين في نهار كل أيام الشهر أثناء الصوم ليستمدوا منها القوة والعزم لتركه نهائياً، فإنّ علة تشريع الصيام تحصيل التقوى، قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) (البقرة/183) والتقوى هي صفة القابلية على الامتناع عن ممارسة الخطأ والوقوع فيه.

وهنا يأتي أيضاً دور المؤسسات والجهات النافذة باتخاذ التشريعات الكفيلة لتضييق الدائرة على هذه الظاهرة، كإصدار المرجعيات الدينية فتوى بمنع التدخين في المساجد والحسينيات والعتبات المقدسة والتجمعات العامة لما فيه من إضرار بالآخرين ومضايقة لهم وهذا غير جائز.

وقد استجاب البرلمان قبل عطلته الفصلية هذه وقرر المنع من التدخين في مؤسسات الدولة وسيارات النقل العام ونحوها.











([1]) عنوان كتيب صدر بإشراف ومراجعة سماحة الشيخ (دام ظله) أيام النظام المقبور ضمن سلسلة (نحو مجتمع نظيف).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hosainiraq.openu2.com
 
بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة للتدخين ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــــــديات عـــــــــــ الحسين ـــــــــراق :: منتدى المرجع المفدى الشيخ محمداليعقوبي-
انتقل الى: